منتديات أنصار الإمام المهدي ع

الامام احمد الحسن(ع) وجوابه على سؤال من ادعيه رجب الاصب

اذهب الى الأسفل

الامام احمد الحسن(ع) وجوابه على سؤال من ادعيه رجب الاصب

مُساهمة من طرف ضربه الحق في الثلاثاء 15 يوليو 2008 - 12:02




بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صلي وسلم على محمد وال محمد
الائمة والمهديين وسلم تسليما



من ادعية شهر رجب الاصب


( يامن ارجوه لكل خير
وآمن سخطه عند كل شر



يامن


يعطي الكثير بالقليل


يامن


يعطي من سأله


يامن


يعطي من لم يسأله ومن
لم يعرفه,تحننا منه ورحمة ,



أعطني بمسالتي اياك


جميع خير الدنيا
وجميع خير الاخرة



واصرف عني بمسالتي
اياك



جميع شر الدنيا وشر
الاخرة



فأنه


غير منقوص ما أعطيت


وزدني من فضلك ياكريم
)



وبهذا الشهر الكريم اورد لكم


سوال ورد في المتشابهات
ج3واجاب عليه السيد احمد الحسن (ع)



اليماني الموعود


س/
ورد في الدعاء (( أعطني بمسألتي إياك جميع خير الدنيا وجميع خير الآخرة ،وأصرف عني
بمسألتي إياك جميع شر الدنيا وشر الآخرة )) ، فلماذا قال جميع خير الآخرة وفي الشر
قال وشر الآخرة ولم يقل وجميع شر الآخرة



ج/ خير الآخرة مراتب
كثيرة وهو جنان ومقامات ودرجات وكل إنسان يُحصّل هذه المقامات والجنات والدرجات
بحسب ما سعى لتحصيلها ( وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ
سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى )
(لنجم39-41)
فالداعي يطلب جميع هذه المقامات والجنات لأن التفاوت بين جنة وجنة وبين مقام
ومقام كبير جداً فمن كتبت له جنة في السماء الثانية يسعى لأن تكتب له جنة في
السماء الثالثة وهكذا حتى يرجوا ويطلب أعلى المقامات وهو رضى الله سبحانه وتعالى .



أما شر الآخرة فهو
جهنم ولا يدخل جهنم إلا من باء بسخط الله سبحانه وتعالى فمن يطلب أن يصرف عنه شر
الآخرة وهو جهنم وسخط الله سبحانه يريد أن لا يطأها مطلقاً وسواء في ذلك جميع
طبقاتها ودرجات عذابها فجهنم كلها شر واحد وأولها وآخرها سواء لأنها لا تكون إلا
عن غضب الله سبحانه وتعالى وسخطه على العبد ولهذا يكفي أن ، يستعيذ العبد من شر
الآخرة دون أن يبين كثرة هذا الشر فهو شر قليله كثير وهو في الحقيقة شر واحد لمن
عرفه دون أن يطأه ومن جهة أخرى يوجد سجل
أسمه سجل الحياة تسطر فيه الملائكة أسماء أهل الجنان فمن كتب أسمه في سجل الحياة
فاز ورجى من الله أن يرفعه في المقامات والجنات ومن لم يكتب أسمه كان من أهل النار
. فكتابة الاسم في هذا السجل على درجات ومقامات فالطلب من الداعي يكون لجميع هذه
المقامات والدرجات ، أما عدم كتابة الاسم في هذا السجل وهي شر الآخرة فهي شئ واحد
فالطلب من الداعي أن يصرف عنه هذا الشئ الواحد .



والحمد لله ان من علينا بنعمة محمد وال محمد
(ص) التي لا تحصى ولا تعد انه سميع مجيب



والحمد لله رب العالمين




avatar
ضربه الحق
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 75
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى