منتديات أنصار الإمام المهدي ع

كلمات قصار وإخبار بالملاحم ، وقول الامام الباقر عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمات قصار وإخبار بالملاحم ، وقول الامام الباقر عليه السلام

مُساهمة من طرف النهضة الفاطمية في الأربعاء 18 يونيو 2008 - 5:52


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

كلمات قصار وإخبار بالملاحم ، وقول الامام الباقر عليه السلام

- من نوادر علي بن أسباط : عن علي بن الحسن بن القاسم السكري المعروف بابن الطبال ، عن أبي جعفر محمد بن معروف الهلالي وكان قد أتت عليه مائة وثمان وعشرون سنة قال : مضيت إلى الحيرة إلى أبي عبد الله جعفر بن محمد وقت السفاح ، فوجدته قد تداك الناس عليه ثلاثة أيام متواليات ، فما كان لي فيه حيلة ، ولا قدرت عليه من كثرة الناس ، وتكاثفهم عليه ، فلما كان في اليوم الرابع رآني ، وقد خف الناس عنه ، فأدناني ، ومضى إلى قبر أمير المؤمنين فتبعته ، فلما صار في بعض الطريق غمزه البول ، فاعتزل عن الجادة ناحية ، ونبش الرمل بيده ، فخرج له الماء فتطهر للصلاة ، ثم قام فصلى ركعتين ، ثم دعا ربه وكان في دعائه " اللهم لا تجعلني ممن تقدم فمرق ، ولا ممن تخلف فمحق واجعلني من النمط الأوسط " ثم مشى ومشيت معه فقال : يا غلام ، البحر لا جار له ، والملك لا صديق له ، والعافية لا ثمن لها ، كم من ناعم ولا يعلم ثم قال : تمسكوا بالخمس وقدموا الاستخارة ، وتبركوا بالسهولة ، وتزينوا بالحلم ، واجتنبوا الكذب وأوفوا المكيال والميزان ، ثم قال : الهرب الهرب إذا خلعت العرب أعنتها ومنع البر جانبه ، وانقطع الحج .
ثم قال : حجوا قبل أن لا تحجوا ، وأومأ إلى القبلة بإبهامه .

وقال : يقتل في هذا الوجه سبعون ألفا أو يزيدون .
قال علي بن الحسن : فقد قتل في العير وغيره شبيه بهذا وقال أبو عبد الله في هذا الخبر : لابد أن يخرج رجل من آل محمد ، ولابد أن يمسك الراية البيضاء .
قال علي بن الحسن : فاجتمع أهل بني رواس ، ومضوا يريدون الصلاة في المسجد الجامع في سنة خمسين ومائتين ، وكانوا قد عقدوا عمامة بيضاء على قناة فأمسكها محمد بن معروف وقت خروج يحيى بن عمر .
وقال : في هذا الخبر ويجف فراتكم ، فجف الفرات وقال أيضا : يحويكم قوم صغار الأعين ، فيخرجونكم من دوركم قال علي بن الحسن فجاءنا كيجور والأتراك معه ، فأخرجوا الناس من دورهم .
وقال أبو عبد الله أيضا : وتجئ السباع إلى دوركم قال علي : فجاءت السباع إلى دورنا ، وقال : يخرج رجل أشرق ذو سبال ، ينصب له كرسي على باب دار عمرو بن حريث يدعوا إلى البراءة من علي بن أبي طالب ويقتل خلقا من الخلق ، ويقتل في يومه .
قال : فرأينا ذلك .

والحمد لله وحده وحده وحده

avatar
النهضة الفاطمية
انصاري
انصاري

عدد الرسائل : 244
العمر : 29
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى