منتديات أنصار الإمام المهدي ع

مناجاة الامام الصادق عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مناجاة الامام الصادق عليه السلام

مُساهمة من طرف النهضة الفاطمية في الأربعاء 18 يونيو 2008 - 5:12

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين سلم تسليما

مناجاة الامام الصادق عليه السلام

وأثرت عن سليل النبوة ، الإمام الصادق ، بعض المناجيات ، ومجموعة من الأدعية القصار ، وهي من بدائع التراث الروحي في الاسلام ، وهي في نفس الوقت ، تمثل جانبا كبيرا من إنابته ، وتقواه ، وانقطاعه الكامل ، إلى الله تعالى ، وفي ما يلي ذلك مناجياته : ولم أعثر من مناجيات الإمام الصادق ، سوى هذه المناجاة التي تلقي الأضواء على عميق اتصاله بالله ، وتمسكه به ، وهذا نصها :
" يا ودود ، يا ودود ، يا مبدئ ، يا معيد ، يا فعال لما يريد ، يا ذا العرش المجيد . اللهم إني أسألك بنور وجهك ، الذي ملا أركان عرشك ، وأسألك بقدرتك التي اقتدرت بها على خلقك ، وبرحمتك التي وسعت كل شئ ، لا إله إلا أنت يا مغيث أغثني . الحمد لله ، الذي صدق وعده ، ونصر عبده ، وهزم الأحزاب وحده ، اللهم ، إني أصبحت وأمسيت ، أستودعك ، وأسلم إليك نفسي ، ومالي ، وأهلي ، وولدي ، وما خولتني ، اللهم ، وأسترعيك ، وأستحفظك نفسي . اللهم ، كن لي ومعي في قاطن داري ، وحلي ، وارتحالي ، وليلي ، ونهاري ، وإقبالي ، وإدباري ، وسكوني ، وحركتي ، ونومي ويقظتي ، وذهني ، وعقلي ، واجعل اللهم ، عافيتك لي شعارا ، واسمك وذكرك لي جنة ودثارا ، وارزقني خير القدر ، وخير السفر وخير الحضر ، وخير الغياب ، وخير الإياب ، وخير ما نطقت به أم الكتاب . اللهم ، من أرادني بسوء ، في ليل ، أو نهار ، فأرده ، ومن كادني فكده ، ومن بغى علي فأهلكه واجعل اللهم ، عزه ذليلا ، وملكه ضئيلا ، وحده فليلا ، وكثرته قليلا ، وقوته كليلة ، ويده غليلة وجسمه عليلا ، اللهم ، فل عني من نصب لي حده ، واطف عني نار من شب لي وقده ، واكفني ، اللهم ، هم من أدخل علي همه ، واجعلني اللهم ، في درعك الحصينة ، وأنزل علي وقايتك والسكينة ، وكن لي اللهم ، دون عدوي بالمرصاد ، اللهم ، واجعلني ، ممن هرب إليك فآويته ، وتشفع إليك فشفعته ، وفزع إلى نصرتك فضمنته ، وفي عياذك ، وحماك ، وكنفك ، وأمنك ، وجوارك ، كنفته ، واجعلني اللهم ، في ذمتك التي لا تخفر ، وخصني بدلاصك التي لا تفقر ، واحمني بحماك الذي لا يستباح ، واكنفني بمعاقلك التي إليها يراح ، وأعني بنصرك الذي لا يغلب ، فإنك معتمدي وعليك معولي يا ذا الجلال والاكرام . "

لقد كان الإمام ، يناجي ربه ، في غلس الليل البهيم ، ويدعوه بإخلاص أن يقربه إليه زلفى ، ويمنحه أعلى درجات المقربين والمنيبين .

والحمد لله وحده وحده وحده

avatar
النهضة الفاطمية
انصاري
انصاري

عدد الرسائل : 244
العمر : 29
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى