منتديات أنصار الإمام المهدي ع

اهم العناصر لتسلط الطغاة ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اهم العناصر لتسلط الطغاة ؟؟؟

مُساهمة من طرف اميري حسين في السبت 3 مايو 2008 - 11:20

بسم الله الرحمن الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


قال الله في محكم كتابه الكريم


(قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ قُلِ اللَّهُ
يَهْدِي لِلْحَقِّ أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ
أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَى فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ) (يونس:35)


ان الوضع الحالي الذي تمر به الشعوب والبلدان تحت ظل الحكومات التي توالت عبر التاريخ معظمهما حكومات وضعية تكالبت على شعوبها بالنهب
والسلب والاستعباد وجعل شعوبها طبقات متسلطين ومستضعفين حتى يستطيعوا ان يمسكوا
قبضتهم على هذه الشعوب وان تدوم سلطتهم وملكهم مادام هذا التميز موجود قال تعالى(إِنَّ
فِرْعَوْنَ عَلا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً
مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) (القصص:4)


اذا استثنينا منها حكم بعض الانبياء مثل النبي داود وسليمان عليهم السلام وجزء من حكم
نبي الله يوسف على بيت المال في مصر ونبي الله محمد عليه وعلى اله افضل الصلاة
السلام والتي كانت على نطاق محدود من هذه الارض

فان هذه الشعوب لاتعرف خلاصها ولاتعرف اين الطريق الى خلاصها لعدة اسباب
نذكر منها على الاجمال لالحصر :



1. تقديس السلطان


تسلط الحكام الطغاة على مقدرات البلدان واعتبروها ملك لهم ولاولادهم ولحاشيتهم الذين يطبلون لهم
ويتغنون بامجادهم وامجاد اجدادهم والله يقول في محكم كتابه الكريم (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ
تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ
تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (آل عمران:26)


تضفى على الملك (السلطان) في المجتمعات المبتلية بالاستبداد هالة من القدسية ولذلك يجب أن يطاع وان يقدس كما يعبد الله
ويطاع.


يقول الكواكبي: (يرى عوام الناس البسطاء كبراءهم وسلاطينهم شركاء مع الله في كثير من
الصفات والألقاب التي يخلعونها عليهم بشكل لا يمكن للبشر العادي أن يصل إليها،
فكيف يمكن التمييز بين الملك الفعال لما يريد وبين الرب وما هو الفرق بين الله
الذي لا يسأل عما يفعل وبين الملك الغير مسؤول الذي يتمتع بالحصانة الدستورية فلا
يخضع للمساءلة، أو بين سابغ النعم الحقيقي وبين ولي النعم، وهكذا بين لقب صاحب
الجلالة وبين جل شأنه، وبذلك عظمت منزلة الملوك والجبابرة في نفوس الناس وصاروا
يعبدونهم وكأنهم آلهة) عبد الرحمن الكواكبي، طبائع
الاستبداد، ص167.




2.الاعم من الناس لافرق بينهم وبين البهائم

الاعم من الناس لايريد من العيش سوى ان يأكل ويشرب وينام
ولافرق بينه وبين البهيمة ان اعطت اكلت وان لم تعطى سكتت والله يقول (وَمَا خَلَقْتُ
الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (الذريات:56)


والمضحك المبكي لو سألت هؤلاء الاشخاص وقلت لهم لماذا انتم هكذا وهل خلقكم
الله ولم يفرق بينكم وبين الحيوان يقولون لك ارجوك لاتدخلنا بالسياسة نحن نريد ان
نعيش بهذا الشكل افضل وهم ممن وصفهم الله في قوله (أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ
يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً)
(الفرقان:44)


(إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ
الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ) (لأنفال:22)



3. العمل بالضن والرأي والقياس وقد نهوهم عن ذلك اهل البيت عليهم السلام

سلموا امورهم بايد اشخاص ظننا منهم بان هؤلاء الاشخاص هم
الذين يمتلكون العصى السحرية لخلاصهم مما هم عليه وهؤلاء الاشخاص الذين يعتبرون من
الفلاسفة والمنظرين الذين وضعوا لهم النظريات والقوانين الوضعية وطرحوها بانها
افضل ما توصل اليه العقل البشري لاهمهم من الدنيا الا حب انفسهم وطرح اهواءهم التي
هي ضل العقل وليس من العقل بشي بل هي النكرة (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا
أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا
أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُونَ) (البقرة:170)


مع إن ما ادعوه عقلاً ما هو إلا ظل له ، وصورة له تختلف
باختلاف المرآة التي انعكست عليها ، والنفس التي انطبعت فيها ، ففي النفوس
المنكوسة تنطبع الصورة معكوسة ، قال أمير المؤمنين علي (ع) : (( وسأجهد في أن أطهر
الأرض من هذا الشخص المعكوس والجسم المركوس حتى تخرج الدرة من بين حب الحصيد )) .
السيد احمد الحسن (ع) كتاب العجل وايظاً رسالة في العقل والنحو للكاتب عبد الرزاق
الانصاري.



علماً بان مايطرحه هؤلاء المنظرين الذين يشهدون على انفسهم بقولهم باننا نظن بان الذي توصلنا
اليه هو الافضل والله يقول (وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ
إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ) (الأنعام:116)


(وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ
إِلَّا ظَنّاً إِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ
بِمَا يَفْعَلُونَ) (يونس:36)




وقال الصادق (ع):
(( أيتها العصابة المرحومة المفلحة إن الله أتم لكم
ما أتاكم من الخير، واعلموا انه ليس من علم الله ولا من أمره أن يأخذ أحد من خلق
الله في دينه بهوى، ولا رأي، ولا مقاييس. قد انزل الله القران، وجعل فيه تبيان كل
شيء. وجعل للقران، ولتعلم القران أهلا، لا يسع أهل علم القران (أي آل محمد (ع))
الذين آتاهم الله علمه أن يأخذوا فيه بهوى، ولا رأي، ولا مقاييس. أغناهم الله عن
ذلك بما آتاهم من علمه، وخصهم به ، ووضعه عندهم كرامة من الله أكرمهم بها وهم أهل
الذكر)روضة الكافي : 105



4. رجال الدين (فقهاء اخر الزمان )

رجال الدين الغير عاملين او المتلبسين بلباس الدين من جميع الاديان السماوية وهؤلاء هم الذين
حرفوا دين الله قال تعالى(اشْتَرَوْا بِآياتِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (التوبة:9)


وحرفوا الامة عن الصراط المستقيم المتمثل بحجة الله وخليفته في ارضه ونصبوا
انفسهم بديل عن الخليفة المنصب من قبل الله بل ازدادوا في طغيانهم واعتبروا انفسهم
هم الخلفاء في دين الله ومن اراد الوصول الى الله يجب المرور عن طريقهم والا
اعتبروه كافر ومصيره الى جهنم ووضعوا القواعد والاسس والنضريات الوضعية ليلبسوا
الحق بالباطل قال تعالى (وَلا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ
وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (البقرة:42)


(يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ
الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (آل عمران:71)


(إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي
شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ)
(الأنعام:159)


وهؤلاء لايدعون الامة تقود نفسها باتباعها خليفة الله للخلاص من السلاطين
والملوك المتسلطين بل يعملون على تقديسهم ومحاباتهم والجلوس حول موائدهم (اذا
رأيت رجال الدين امام ابواب السلاطين فقل ان الدين قد فسد)



ويرى العلامة النائيني:( بأن هذه الأمراض المستعصية كالجهل والأمية المستشرية في الأمة تحت تأثير طبيعة النظم
الاستبدادية ترجع بأجمعها إلى ثقافة (تقديس السلطان) أو (عبادة الملوك) التي توغلت
في نفوس أبناء الأمة حتى غدت وكأنها من جملة طبائعهم التي قد جبلهم الله عليها،
علماً بأن مبادئ الشريعة المقدسة وضروريات الدين الإسلامي تؤكد حرمة التعاون مع الحكام
الغاصبين واعانة الطواغيت والظلمة، إلا أن بعض رجال الدين يتشبثون
بالمغالطات في دفاعهم عنهم ويصورون ذلك دفاعا عن الدين، وهم في الواقع إنما يبيعون
أنفسهم ويشوهون مبادئ الدين الحنيف ويروجون الصنمية وعبادة الأوثان من حيث لا
يشعرون. النائيني، تنبيه الأمة، ص109.


ولو رجعوا الناس قليلا الى انفسهم لوجدوا بان جميع الانبياء والمرسلين هم من الناس الكادحين والذين
يمتهنون العمل بالاضافة الى دعوتهم اللاهية فلماذا لايسألوا الناس انفسهم ويسألوا رجال الدين الغير
عاملين اين انتم من الانبياء والمرسلين واصحاب الانبياء والمرسلين وهؤلاء اصحاب
الانبياء والمرسلين جلهم عاملون وهذا ابي ذر الغفاري رضي الله عنه يقول( كيف من
لايجد قوت يومه ينام ولا يحمل سيفه)




قال تعالى في حديث المعراج عن علماء اخر الزمان ( ... قلت الهي فمتى يكون ذلك – أي قيام
القائم (ع) – فأوحى الي عز وجل يكون ذلك اذا رفع العلم وظهر الجهل وكثر القراء وقل
العمل وكثر الفتك وقل الفقهاء الهادون وكثر فقهاء الضلالة الخونة
... )بحار الانوار ج52 ص171-278.


وقال الرسول محمد (ص) عن علماء آخر الزمان : ( ... فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ضل السماء منهم خرجت
الفتنة وإليهم تعود
) .






5. المنتفعين من اولئك المتسلطين والمتحكمين بمقدرات الشعوب
وهولاء همهم الوحيد ارضاء اسيادهم ومرؤسيهم لانهم ربطوا انفسهم بهم فببقاء الحكام
الطغاة ورجال الدين الخونة بقاءهم لذلك تراهم يضعون ايديهم بيد الشيطان ويستخدمون
دهاءهم بجملة من الامور من بينها توجيه الآلة الاعلامية الضخمة التي تزيف الحقائق
بل تقلب الحقائق وهم يستخدمون اموال الشعوب التي سلبها بالباطل اولئك المتسلطين
لخلق صورة مثالية عن هؤلاء المتسلطين لكي يوهموا الشعوب المغلوبة على امرها بان
هذا هو الطريق القويم ومن سلكه فقد امن ومن لايسلكه ووقف بوجههم وتصدى لهم فهو
يسبح عكس التيار ويصفونه بالرجعية مرة وبالتخلف مرة ثانية وبتشويه سمعته مرة ثالثة
فان لم يستجب لذلك تاتي مرحلة التصفية الجسدية وهو ما يحصل اليوم بمرأى ومسمع
الجميع.





وهذه اهم العناصر الرئيسة لسبب تدهور الاوضاع المعيشية والسياسية والامنية والاخلاقية والاقتصادية
والاهم الدينية فمن لادين له يوجهه الى السماء فله شيطان يوجهه نحو المادة والتمسك
بها وجعلها جم همه وهي التي سوف توصله الى الرفاهية والعيش السليم بحسب ضنه وقالى
تعالى (.... وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ
شَدِيدٌ) (الحج: من الآية2) .



ولعمري لو انهم اخرجوا انفسهم من دائرة قول امير المؤمنين علي عليه السلام
(فيا عجبي ومالي لا اعجب من خطاء هذه الفرق على اختلاف حججها في دينها، لا يتقصون أثر
نبي، ولا يقتدون بعمل وصي،ولا يؤمنون بغيب ولا يعفون عن عيب، المعروف ماعرفوا
والمنكر عندهم ما أنكروا، وكل امرئ منهم إمام نفسه آخذ منها فيما يرى بعرى وثيقات
وأسباب محكمات فلا يزالون بجور ولن يزدادوا إلا خطأ
… )الوسائل ج18 ص117 ،
(....ولا تفرحوا بتزين الدنيا لكم وإقبالها عليكم فإنه كسراب بقيعة يحسبه الضمآن ماءاً …)
ولا تكونوا: (كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ
بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَ يُبْصِرُونَ)
البقرة/17 ،
وارجعوا إلى حكم الكتاب والعترة.

والحمد لله رب العالمين







[1]-







avatar
اميري حسين
مشترك جديد
مشترك جديد

عدد الرسائل : 15
العمر : 42
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اهم العناصر لتسلط الطغاة ؟؟؟

مُساهمة من طرف المديرالعام في الأحد 4 مايو 2008 - 6:52

بارك الله بك أخي اميري حسين انه بحث قيم ومفيد جدا لفهم المجريات الحالية
وفقك الله لمراضيه وخدمة وليه

_________________
المدير العام
avatar
المديرالعام
مدير عام المنتدى
مدير عام  المنتدى

عدد الرسائل : 284
العمر : 35
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2006

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.almahdyoon.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى