منتديات أنصار الإمام المهدي ع

عقيدة الإنتظار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عقيدة الإنتظار

مُساهمة من طرف النهضة الفاطمية في السبت 12 أبريل 2008 - 15:09

عقيدة الإنتظار
من يقرأ الروايات الواردة عن أهل البيت (ع) يعرف بوضوح أنهم (ع) قد وجهوا شيعتهم الى عقيدة إنتظار الفرج في زمن الغيبة الكبرى ، وهذه العقيدة تحمل في طياتها – فضلاً على البعد الديني – بُعداً سياسياً ينبغي أن يكون واضحاً ، فالإنتظار يعني ببساطة عدم الدخول في لعبة الطواغيت السياسية وعدم الركون إليهم ، وبالنتيجة عدم منحهم أية مشروعية من خلال الكف عن المشاركة في مشاريعهم السياسية . إن الإنتظار بكلمة أخرى ليس سلبية كما قد يظن من لا يُبصر أبعد من أرنبة أنفه ، فهو إذا ما نظرنا إليه من ناحية دينية – وهي ناحية واقعية تماماً كما يعلم المؤمنون – يمثل حركة رفض لكل المقولات الطاغوتية الوضعية التي ترى إمكانية تنصيب الحاكم من قبل الناس ، وهو إذن تعبير عن إصرار المؤمنين على مبدأ حاكمية الله تعالى ، فالإنتظار ليس إستقالة من الحياة وحراكها السياسي ، بل هو في جوهره إعتراض على نحو معين من الحراك يتعارض مع الفهم الحقيقي للحياة في أبعادها المادية والروحية معاً .
وللأسف الشديد كان عدم فهم قطاعات واسعة من مفكري المسلمين لعقيدة الإنتظار قد دفع بهم الى اجتراح مفاهيم للإنتظار أفرغته من حقيقته تماماً ، فما يتحدث عنه اليوم المفكرون والحركيون الإسلاميون – بحسب تسميتهم – شئ آخر غير عقيدة الإنتظار تماماً ، فهؤلاء يميزون بين ما يصطلحون عليه الإنتظار السلبي وهو عندهم ترك العمل السياسي وبين الإنتظار الإيجابي وهو بحسبهم الدخول والمشاركة في اللعبة السياسية ذات المضامين الدنيوية بهدف تغييرها كما يزعمون لمصلحة الإسلام . والحق إني أجد ضرورة قبل الخوض في نقاش هؤلاء أن أقرر إن الإنتظار لا يعني بحال القبول بظلم الظالمين أو الخنوع لهم ، ولكنه لا يعني أيضاً إقتفاء آثارهم . فالإنتظار الإيجابي كما يسمونه ضرب في الصميم لعقيدة الإنتظار نفسها ، فالإنتظار الذي يعني إن الفرج يأتي على يدي القائم (ع) استُبدل في حالة الإنتظار الإيجابي بفكرة أن الفرج يمكن تحقيقه من خلال العمل السياسي .
ولكي لا يكون الحديث نظرياً أود هنا عرض بعض أحاديث آل محمد (ع) عن الإنتظار :-
كمال‏الدين 55 644 2- باب ما روي في ثواب المنتظر للفرج :-
محمد بن الحسين عن جعفر بن بشير عن موسى بن بكر الواسطي عن أبي الحسن عن آبائه ع أن رسول الله ص : (( قال أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج من الله عز و جل )) .
بحار الأنوار ص 317 ج50 باب 4- مكارم أخلاقه و نوادر أحواله :-
إن النبي ص قال : (( أفضل أعمال أمتي انتظار الفرج و لا تزال شيعتنا في حزن حتى يظهر ولدي الذي بشر به النبي ص يملأ الأرض قسطا و عدلا كما ملئت جورا و ظلما فاصبر يا شيخي يا أبا الحسن على أمر جميع شيعتي بالصبر ف إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُها مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ وَ الْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ و السلام عليك و على جميع شيعتنا و رحمة الله و بركاته و صلى الله على محمد و آله )) .
بحارالأنوار ص 143 ج 74 باب 7- ما جمع من مفردات كلمات الرسول (ص) :- قال ( ص) : (( أفضل جهاد أمتي انتظار الفرج )) .
وعن أبي بصير عن الصادق (ع) قال : (( جعلت فداك متى الفرج ؟ فقال يا أبا بصير وأنت ممن يريد الدنيا ، من عرف هذا الأمر فقد فرج الله عنه لإنتظاره )) .
وعن الرضا (ع) : (( ما أحسن الصبر وانتظار الفرج ، أما سمعت قول العبد الصالح وارتقبوا إني معكم رقيب )) .
وعن زين العابدين (ع) : (( انتظار الفرج من أعظم الفرج )) ، وعنهم (ع) : (( عليك بالصبر وانتظار الفرج ولا تزال شيعتنا في حزن حتى يظهر ولدي الذي بشر به النبي (ص) الذي يملأ الأرض ... )) . وعن رسول الله (ص) : (( من رضي من الله بالقليل من الرزق رضي الله منه بالقليل من العمل ، وانتظار الفرج عبادة )) . وقال أمير المؤمنين (ع) : (( انتظروا الفرج ولا تيأسوا من روح الله فإن أحب الأعمال الى الله عز وجل انتظار الفرج )) .
واضح من هذه الأحاديث الحض الكبير على الإنتظار ، من جهة ، والمضامين العالية التي يوصف بها الإنتظار ، فهو من أعظم العبادات وأفضل الأعمال وأفضل الجهاد ، بل إن انتظار الفرج من أعظم الفرج ، فمن عرف هذا الأمر لا يضره تقدم أو تأخر . ويُستشم من يعض الأحاديث أن الناس يسألون عن الفرج ويستعجلونه لأنهم متعلقون بالدنيا .
والحق إن أغلب القائلين بما يسمونه الإنتظار الإيجابي قد وقعوا اليوم في أحابيل الشيطان وتنصلوا من مبدأ حاكمية الله بعد أن يأسوا من روح الله وغرتهم الحياة الدنيا .

avatar
النهضة الفاطمية
انصاري
انصاري

عدد الرسائل : 244
العمر : 29
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى