منتديات أنصار الإمام المهدي ع

حوارية على مقالة نشرت في موقع قناة الفيحاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوارية على مقالة نشرت في موقع قناة الفيحاء

مُساهمة من طرف شيخ جهاد الاسدي في الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 7:03

نشر موقع
قناة الفيحاء

مقالة
تحت عنوان
شعوذة وسياسة.. ومذبحة

لــ عبدالمنعم الاعسم

معركة “جند السماء” التي انتهت بتناثر مئات الجثث في البساتين ليس فيها جند، ولا علاقة لها بالسماء، ثم انها ليست معركة، انها خلطة من الشعوذة والسياسة والقصف الجوي والمداهمات، وبركة اختلطت فيها دماء عراقية، ليس غيرالجند بضعة مئات من العراقيين بدشاديش ودجل واسلحة وسواتر من الباطون اتخذوا من منطقة الزركه الى شرق النجف مقرا لحركتهم التي لايعرف احد- حتى الساعة- ما تريد وما لا تريد، باستثناء انها خططت لقتل العلماء حتى يحل العدل في العراق، قال محافظ النجف اسعد ابو كلل ان قائدهم هو ابو كمر اليماني، فيما اعلن نائب المحافظ عبدالحسين عبطان ان اسم قائدهم ضياء كاظم عبدالزهرة، وقبل ذلك قال مسؤول في شرطة المدينة ان القائد يحمل اسم احمد الحسن، ونشرت وسائل الاعلام تصريحات لمسؤولين امنيين قولهم ان زعيم المجموعة اطلق على نفسه اسم الامام المهدي، وذكر مسؤول في وزارة الامن الوطني ان اسمه الإمام محمد بن الحسن المهدي، وهكذا صار الامام المهدي فرض بعد ان كان فرضية، واكتفى (عِرّيف) من البصرة، هذه المرة، اطل من الشاشات الملونة بالقول ان جند السماء يقودهم رجل مهندس.. وآه ايتها الهندسة كم باسمك ترتكب الفظائع.
وحين يتوزع اسم زعيم الجند (الذين لم يكونوا جندا اصلا) بين هذه الاسماء المتضاربة والصفات المركبة العجيبة، والوظائف العنترية، وتنسب اليه تلك الوصفات المضحكة لفتاوى عن مصير الكون ونهاية البشر ومآل الحياة فانه يتبادر الى الذهن بان عالم الخرافة جادَ ويجود وسيجود في المستقبل ايضا بجند عميان وزعامات مهووسة واكاذيب يعوزها التنقيح طالما اتحدت الشعوذة بالسياسة، وطالما انصرف العقل الى غيبوبة ابدية، وقد حذر الكثيرون، قبل هذا، من استطراد حشر السياسة بالرطانات الدينية، وخاف الكثيرون من ان هذا الاستطراد سيفتح باب جهنم على العراق، وها نحن على مشارف ذلك المحذور.
اقول، حين تتحد الشعوذة بالسياسة فان السؤال عن ثمن الدماء، هنا، لا مكان له.. الدماء هنا رخيصة رخْص البصل، والنفوس فائضة عن الحاجة، والجموع، بل الملايين، احوج ما تكون الى الانتحار، وثمة من يتبرع بالتخفيف عن الامهات والابناء اليتامى بالقول “ولا تحسبنهم امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون” اما المستقبل فانه كلمة سرية ممنوعة ومحرمة، لأن المطلوب هو الوقوف.. الوقوف.. ثم العودة او الردة الى الماضي، وليس من دون مغزى ان تجود انواء معركة النجف بعاصفة من الرمل لم تحل بين طائرات التورنادو والاف 16 والقصف المركز للمئات من حاملي الرشاشات ومرتدي الدشاديش، وليس ثمة ما يثير العجب ان يعود جند السماء، بلمح البصر، الى السماء مع لغز السؤال: من اين جاءوا، ومن زوّدهم بهذه الترسانة من الاسلحة؟.
صحفي غربي (دان ميرفي) حار في رصد حقيقة ما يجري وكتب يقول ان المعركة "تذكر بالاجندات المتغيرة في العراق والمياه السياسية الهائجة" في محاولة من الكاتب تلطيف المذبحة التي قتل فيها ثلثمائة من العراقيين في حادث شبيه، في تفاهته، بحوادث المرور المروعة، لكنه اضاف "ان ما حدث فعلا قرب مدينة النجف ما زال تحت التمحيص، غير ان المرجح ان يشكل ذلك تطورا جديدا في العنف بالعراق" وقد فاته ان مثل هذا التطور حدث منذ ان كف القتل في العراق على الهوية وصار على اللاهوية.
في تضاعيف هذا المشهد الكوميدي الدموي يقال ان لجانا تحقيقية شكلت على عجل لتفكيك اسرار قيام مستعمرة سرية مسلحة تقع على بعد بضعة اميال من النجف لاكثر من الف عراقي يحملون فصيلة دم تحت الشبهة، وفي هذا المشهد العجيب ثمة مقابلة بين من يحمل السلاح لاقامة عدالة على اساس نهاية الحياة، وبين من يحمله لاقامة امارة اسلامية على اساس نهاية العقل..وحتى ذلك الوقت سيبقى العراقيون يتلقون مقترحات بناءة بالتسول على ابواب المحسنين في العالم.
http://www.alfayhaa.tv/main/showart.php?artID=536&catID=3
avatar
شيخ جهاد الاسدي
مشرف منتدى
مشرف منتدى

عدد الرسائل : 372
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوارية على مقالة نشرت في موقع قناة الفيحاء

مُساهمة من طرف ابو حسين في السبت 1 ديسمبر 2007 - 2:50

بسم الله الرحمن الرحيم
ما الفرق بين محمود الصرخي وبين قتلة الحسين (ع)
((.......وفي نفس الوقت فأننا نؤكد طلبنا ومطالبتنا ونجدد ونؤكد مطالبتنا الحكومة العراقية التصرف بواقعية ونزاهة وعدالة وقوة وحزم من أجل سيادة القانون العادل وإلغاء وإنـهاء ظاهرة المليشيات مهما كان انتماؤها القومي أو الطائفي أو الديني أو المرجعي أو العشائري ، وكذلك الإرهاب بكل أشكاله وتوجهاته وانتماءاته ومناشئه....)) هذا مقطع من بيان صدر من محمود الصرخي في تاريخ 12 محرم 1428هـ ق
وبرأي محمود الصرخي فإن الحكومة العراقية لديها قانون عادل وهو يطالبها بفرض قانونها العادل ((على رأي الصرخي)) بالقوة والحزم وكأن الحكومة العراقية مقصرة في قتل العراقيين وانتهاك اعراضهم ليحثها محمود الصرخي على ممارسة القوة والحزم مع العراقيين ؟؟!!!
وسؤالي الى محمود الصرخي هو : اذا كنت قد اطلعت على ماجرى اخيرا في كربلاء والديوانية وماقامت به القوات الحكومية من ممارسة القوة والحزم و............
فهل رأيت العائلة الكربلائية يامحمود الصرخي (( أمرأة قامت القوات العراقية بتشويه وجهها وقتل طفلتيها احدهما عمرها سنة والثانية سبع سنين )) وهذا لان زوجها عراقي يرفض الاحتلال او بحسب ماسميته انت ((مليشيات )) وايضا انتهاك اعراض عشرات النساء في الديوانية من قبل القوات التابعة للحكومة العراقية .
فهل هذه القوة وهذا الحزم الذي مارسته الحكومة العراقية مع العراقيين (( او كما سميتهم يامحمود الصرخي المليشيات)) كافي ام انك تطاب بالمزيد .
وان كنت ممن يتذكر يامحمود الصرخي اذكرك بقوله تعالى (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18)
فأنت شريك الان في دم طفلة عمرها سنة فما الفرق بينك وبين قتلة الحسين بل انت ممن دعى الى الانتخابات وايدها بقوة واعتبرها واجبة فانت شريك مع الحكومة التي نتجت عن الانتخابات في كل جرائمها (( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ))
كما انك يامحمود الصرخي ايدت الانتخابات وببيان رسمي وشكلت حزب اسميته الولاء واشركته في الانتخابات .
بينما مذهب اهل البيت (ع) قائم على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات وكذلك الدين الالهي منذ ان خلق الله ادم (ع) (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
فانت الان شريك مع عمر بن الخطاب وابو بكر ابن ابي قحافة في اغتصاب حق علي ابن ابي طالب (ع) ، وانت ممن حارب دين وعقيدة الامام المهدي (ع) - القائمة على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات – في هذا الزمان .
ومحمود الصرخي يقول هذا زمن ظهور الامام المهدي (ع) ويجب التمهيد له (ع) ومع هذا فان محمود الصرخي ينقض ويحارب راية الامام المهدي ((ع)) البيعة لله في ارض الواقع عندما حث على الانتخابات والشورى وشارك فيها .
بل ومحمود الصرخي كان من اول المطالبين بالانتخابات بعد سقوط نظام صدام حسين ببيان في تاريخ 2 ذي القعدة 1424هـق وهذا مقطع من البيان :
((احياء لذكرى استشهاد السيد محمد الصدر(الثاني)(قدس سره) واستثماراً لتضحيته ودمائه الزكية من اجل خير وصلاح العراق وشعبه المظلوم , وتحقيقاً لأهدافه النبيلة السامية , فأننا نقيم في عموم المدن العراقية مسيرة جماهيرية نطالب فيها :-
1) اجراء انتخابات فورية جماهيرية عامة نزيهة باشراف جهة محايدة . ))

والان بعد ان تبين فشل الانتخابات فمحمود الصرخي يطالب بالدكتاتورية والانقلاب العسكري ولكنه ابدا ابدا ابدا لم ولن يطالب بحاكمية الله وحكم الامام المهدي (ع) مع ان محمود الصرخي يقول ان هذا هو زمن ظهوره (ع) فلماذا ؟؟!!!!!
وهذا مقطع من بيان محمود الصرخي في تاريخ 6 شوال 1427 هـق
((إلى من يهمه الأمر
بسمه تعالى :-
أشرنا في مناسبات عديدة أنه ربما يكون حكم الفرد (الدكتاتورية) أهون الشرّين بل أهون الشرور للمجتمع ، ومن المؤسف المبكي أن الحال المأساوي الدموي الذي يمرّ به العراق وشعبه المغلوب على أمره لا يناسبه في هذه الظروف وهذه المرحلة إلا ما يسمى بالحكم الفردي (الدكتاتوري) ونتمنى ونرجو بل نسأل الله تعالى ونتوسل اليه أن يكون الشخص الحاكم من الوطنيين المخلصين العادلين المنصفين ، نقول ذلك لأن المؤسسات والتكتلات التي شكلت وتأسست باسم الديمقراطية وحكم الشعب صارت معرقلة لعمل الحكومة بل أصبحت هذه المؤسسات والتكتلات ومنابرها معرقلة ومهدّمة لكل خطوة وعمل فيه خير وصلاح للأمة ، فالأنسب والأفضل بل المتعين إيقاف عمل مثل هذه المؤسسات إلى حين توفر الظروف الموضوعية المناسبة الصحيحة الصالحة ، وعليه فلا يوجد اعتراض على ما يسمى بحكومة إنقاذ وطني أو حكومة انتقالية أو انقلاب عسكري...........))
هذه البيانات نقلتها نصا من موقع محمود الصرخي على الانترنت وعسى ان لايحذفوها في الايام القادمة كما حذفوا فيما مضى بيانه الذي اوجب به الانتخابات
وانا اعتذر من الاخوة انصار الامام المهدي (ع) ان اقوم بنشر موضوع يخص محمود الصرخي في منتدياتهم ولكن اضطررت لذلك بعد ان اشتركت ونشرت سؤال بسيط في منديات محمود الصرخي فحذف مانشرت والغوا اشتراكي خلال ساعات وهذا يدل على مدى وهنهم وضعفهم وجهلهم .
وسؤالي الى محمود الصرخي هل دعوتك الحكومة لاستخدام القوة والحزم ومن ثم استخدام الحكومة العراقية للقوة وقتل القوات العراقية طفلة عمرها سنة يدل على انك الاظلم ام لا
وايضا هل في تناقضاتك في الدعوة الى الانتخابات مرة والى الدكتاتورية مرة اخرى تخبط واضح ودليل على انك الاجهل وليس الاعلم حسب ما تدعي ام لا ؟؟؟!!!!!

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حوارية على مقالة نشرت في موقع قناة الفيحاء

مُساهمة من طرف ابو حسين في السبت 1 ديسمبر 2007 - 5:14

بسم الله الرحمن الرحيم
ما الفرق بين محمود الصرخي وبين قتلة الحسين (ع)
((.......وفي نفس الوقت فأننا نؤكد طلبنا ومطالبتنا ونجدد ونؤكد مطالبتنا الحكومة العراقية التصرف بواقعية ونزاهة وعدالة وقوة وحزم من أجل سيادة القانون العادل وإلغاء وإنـهاء ظاهرة المليشيات مهما كان انتماؤها القومي أو الطائفي أو الديني أو المرجعي أو العشائري ، وكذلك الإرهاب بكل أشكاله وتوجهاته وانتماءاته ومناشئه....)) هذا مقطع من بيان صدر من محمود الصرخي في تاريخ 12 محرم 1428هـ ق
وبرأي محمود الصرخي فإن الحكومة العراقية لديها قانون عادل وهو يطالبها بفرض قانونها العادل ((على رأي الصرخي)) بالقوة والحزم وكأن الحكومة العراقية مقصرة في قتل العراقيين وانتهاك اعراضهم ليحثها محمود الصرخي على ممارسة القوة والحزم مع العراقيين ؟؟!!!
وسؤالي الى محمود الصرخي هو : اذا كنت قد اطلعت على ماجرى اخيرا في كربلاء والديوانية وماقامت به القوات الحكومية من ممارسة القوة والحزم و............
فهل رأيت العائلة الكربلائية يامحمود الصرخي (( أمرأة قامت القوات العراقية بتشويه وجهها وقتل طفلتيها احدهما عمرها سنة والثانية سبع سنين )) وهذا لان زوجها عراقي يرفض الاحتلال او بحسب ماسميته انت ((مليشيات )) وايضا انتهاك اعراض عشرات النساء في الديوانية من قبل القوات التابعة للحكومة العراقية .
فهل هذه القوة وهذا الحزم الذي مارسته الحكومة العراقية مع العراقيين (( او كما سميتهم يامحمود الصرخي المليشيات)) كافي ام انك تطاب بالمزيد .
وان كنت ممن يتذكر يامحمود الصرخي اذكرك بقوله تعالى (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) (قّ:18)
فأنت شريك الان في دم طفلة عمرها سنة فما الفرق بينك وبين قتلة الحسين بل انت ممن دعى الى الانتخابات وايدها بقوة واعتبرها واجبة فانت شريك مع الحكومة التي نتجت عن الانتخابات في كل جرائمها (( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ))
كما انك يامحمود الصرخي ايدت الانتخابات وببيان رسمي وشكلت حزب اسميته الولاء واشركته في الانتخابات .
بينما مذهب اهل البيت (ع) قائم على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات وكذلك الدين الالهي منذ ان خلق الله ادم (ع) (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
فانت الان شريك مع عمر بن الخطاب وابو بكر ابن ابي قحافة في اغتصاب حق علي ابن ابي طالب (ع) ، وانت ممن حارب دين وعقيدة الامام المهدي (ع) - القائمة على التنصيب الالهي والوصية ورفض الشورى والانتخابات – في هذا الزمان .
ومحمود الصرخي يقول هذا زمن ظهور الامام المهدي (ع) ويجب التمهيد له (ع) ومع هذا فان محمود الصرخي ينقض ويحارب راية الامام المهدي ((ع)) البيعة لله في ارض الواقع عندما حث على الانتخابات والشورى وشارك فيها .
بل ومحمود الصرخي كان من اول المطالبين بالانتخابات بعد سقوط نظام صدام حسين ببيان في تاريخ 2 ذي القعدة 1424هـق وهذا مقطع من البيان :
((احياء لذكرى استشهاد السيد محمد الصدر(الثاني)(قدس سره) واستثماراً لتضحيته ودمائه الزكية من اجل خير وصلاح العراق وشعبه المظلوم , وتحقيقاً لأهدافه النبيلة السامية , فأننا نقيم في عموم المدن العراقية مسيرة جماهيرية نطالب فيها :-
1) اجراء انتخابات فورية جماهيرية عامة نزيهة باشراف جهة محايدة . ))

وايضا وجب الصرخي الانتخابات بالدليل الشرعي والاخلاقي و....ولكنه لم يذكر اي دليل ، وهذا مقطع من جواب استفتاء لمحمود الصرخي بمناسبة الانتخابات واسم الاستفتاء ((المرجعية الدينية الصادقة وانتخابات المرحلة الراهنة)) بتاريخ 2 ذي القعدة 1426 هـ ق وهذا الاستفتاء غير موجود على الانترنت ولكن الحمد لله فالصرخي وزع الالاف النسخ المختومة في حملته الانتخابية حيث دخل الانتخابات باسم حزب الولاء
وهذا هو المقطع

((........وعليه نلزم جميع المكلفين الاخذ بجدية وموضوعية هذا الموقف المبارك وترتيب الاثار عليه ، ويجب شرعاً واخلاقاً وادباً وتاريخاً على جميع المكلفين العراقيين (من الشيعة والسنة ، ومن العرب والكرد ، ومن المسلمين وغيرهم ، من النساء والرجال) ممن وجب عليه او اوجب على نفسه المشاركة في الانتخابات القادمة..........))
والان بعد ان تبين فشل الانتخابات فمحمود الصرخي يطالب بالدكتاتورية والانقلاب العسكري ولكنه ابدا ابدا ابدا لم ولن يطالب بحاكمية الله وحكم الامام المهدي (ع) مع ان محمود الصرخي يقول ان هذا هو زمن ظهوره (ع) فلماذا ؟؟!!!!!
وهذا مقطع من بيان محمود الصرخي في تاريخ 6 شوال 1427 هـق
((إلى من يهمه الأمر
بسمه تعالى :-
أشرنا في مناسبات عديدة أنه ربما يكون حكم الفرد (الدكتاتورية) أهون الشرّين بل أهون الشرور للمجتمع ، ومن المؤسف المبكي أن الحال المأساوي الدموي الذي يمرّ به العراق وشعبه المغلوب على أمره لا يناسبه في هذه الظروف وهذه المرحلة إلا ما يسمى بالحكم الفردي (الدكتاتوري) ونتمنى ونرجو بل نسأل الله تعالى ونتوسل اليه أن يكون الشخص الحاكم من الوطنيين المخلصين العادلين المنصفين ، نقول ذلك لأن المؤسسات والتكتلات التي شكلت وتأسست باسم الديمقراطية وحكم الشعب صارت معرقلة لعمل الحكومة بل أصبحت هذه المؤسسات والتكتلات ومنابرها معرقلة ومهدّمة لكل خطوة وعمل فيه خير وصلاح للأمة ، فالأنسب والأفضل بل المتعين إيقاف عمل مثل هذه المؤسسات إلى حين توفر الظروف الموضوعية المناسبة الصحيحة الصالحة ، وعليه فلا يوجد اعتراض على ما يسمى بحكومة إنقاذ وطني أو حكومة انتقالية أو انقلاب عسكري...........))
هذه البيانات نقلتها نصا من موقع محمود الصرخي على الانترنت وعسى ان لايحذفوها في الايام القادمة كما حذفوا فيما مضى بيانه الذي اوجب به الانتخابات
وانا اعتذر من الاخوة انصار الامام المهدي (ع) ان اقوم بنشر موضوع يخص محمود الصرخي في منتدياتهم ولكن اضطررت لذلك بعد ان اشتركت ونشرت سؤال بسيط في منديات محمود الصرخي فحذف مانشرت والغوا اشتراكي خلال ساعات وهذا يدل على مدى وهنهم وضعفهم وجهلهم .
وسؤالي الى محمود الصرخي هل دعوتك الحكومة لاستخدام القوة والحزم ومن ثم استخدام الحكومة العراقية للقوة وقتل القوات العراقية طفلة عمرها سنة يدل على انك الاظلم ام لا
وايضا هل في تناقضاتك في الدعوة الى الانتخابات مرة والى الدكتاتورية مرة اخرى تخبط واضح ودليل على انك الاجهل وليس الاعلم حسب ما تدعي ام لا ؟؟؟!!!!!

ابو حسين
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 78
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى