منتديات أنصار الإمام المهدي ع

وقفة مع الصحابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وقفة مع الصحابة

مُساهمة من طرف abdali_bagdad في السبت 9 أغسطس 2008 - 6:21

إخواني، أخواتي
لقد صور علماء الشيعة وخطباؤهم للناس أنه لم يلتف حول نبينا محمد صلى الله
عليه وآله وسلم إلا مجموعة من المنافقين والكذابين الذين وافقوه في الظاهر
من أجل الدنيا وخالفوه في الباطن وصور علماء الشيعة للناس أن النبي صلى
الله عليه وآله وسلم كان مبغضا لهم كارها صحبتهم خائفا من أن يصدع بالأمر
الحق بين أظهرهم في بيان شأن علي وأنه الوصي بعده. وأن النبي صلى الله
عليه وآله وسلم كان يلعن أصحابه ليلا ونهارا وأن القرآن كان ينزل على
النبي صلى الله عليه وآله وسلم بلعنهم فهم المجرمون في القرآن وهم
المنافقون وهم الكافرون والفاسقون بل هم الفحشاء والمنكر والبغي وما جاء
ذم في القرآن إلا ويعنيهم ولا لعنة إلا وتقصدهم.
وهكذا صوروا النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأسوء صورة مصانعا، ساكتا
عن الظلم والضيم، بل عن الإجرام والكفر. أتدرون - وفقني الله وإياكم إلى
ما يحب ويرضى – من هم أولئك الأصحاب؟
إنهم الذين تابعوا النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما كان وحيدا، بذلوا في
نصرته ونصرة الإسلام أنفسهم وأموالهم، حاربوا أقرب الناس إليهم، لإعلاء
كلمة الله، تسابقوا في كل مجالات الخير حتى أعلن الله جل وعلا رضاه عنهم
ومدحهم في كتابه بصريح العبارة فقال جل وعلا
"مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ
أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا
سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي
وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ
وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ
فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ
بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا
الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
"
تأملوا حفظكم الله قوله جل وعلا " يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا"
إن الله جل وعلا يتحدث عما في قلوبهم وتأملوا قوله تعالى " لِيَغِيظَ
بِهِمُ الْكُفَّارَ" فالكفار هم الذين يغتاظون منهم ويكرهونهم فاحذروا –
هدانا الله وإياكم إلى الصراط المستقيم– أن تكونوا من مثلهم.
وقال تعالى في ذكرهم " لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ
عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا
فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ
فَتْحًا قَرِيبًا
" تأملوا – بارك الله فيكم – قوله جل وعلا " فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ" أي من الإيمان والتقوى والصدق والمحبة ولذلك جاءت تلك النتيجة " فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا"
ترى هل نحتاج إلى أن نتدبر القرآن مرات وكرات؟ حتى يتبين لنا الحق من الباطل؟ سبحان الله!
ألسنا نقرآ قول الله تبارك وتعالى " لِلْفُقَرَاءِ
الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ
يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ
وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ
"
من هؤلاء ؟ من المهاجرين وعلى رأسهم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة
والزبير وعبدالرحمن بن عوف وأبو عبيدة وسعد بن أبي وقاص وسعيد بن زيد
وعمار بن ياسر وسلمان الفارسي وصهيب الرومي وأبو ذر وقال بعدها " وَالَّذِينَ
تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ
هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا
أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ
وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
"
قولوا بربكم! من هؤلاء؟ غير الأنصار وعلى رأسهم سعد بن عبادة وسعد بن معاذ
ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب وعبادة بن الصامت وعمرو بن الجموح وأسيد بن حضير
وأنس بن مالك وجابر بن عبدالله وزيد بن ثابت إنهم هم.
ثم قال تعالى بعد هاتين الآيتين " وَالَّذِينَ
جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا
وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي
قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
"
تٌرى هل نحن من هؤلاء؟ الجواب نعم نحن منهم إذا قلنا كما أمرنا ربنا (ربنا
اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان) ولم يكن في قلوبنا غِلا لهم.
أقول سبحان الله!! ثم سبحان الله ثم سبحان الله كيف لا يكون في قلوب
الشيعة غل للمهاجرين والأنصار وهم لا يسمعون على المنابر وفي الأشرطة ولا
يقرؤون في الكتب إلا لعن أصحاب رسول الله وسبّهم من علمائهم وخطبائهم فهل
أنتم كذلك؟؟؟؟ تلعنونهم؟؟ وتسبونهم؟ وتجدون في قلوبكم غلا لهم؟ فأقول
إياكم ثم إياكم.
هل يُعقل أن هؤلاء الذين مدحهم الله تبارك وتعالى كل هذا المديج ارتدوا على أدبارهم إلا النادر منهم؟ كما جاء في الكافي كان الناس كلهم أصحاب ردة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا ثلاثة!! قيل للباقر من هم؟ قال المقداد وأبو ذر وسلمان.!!
هل يُعقل أن أصحاب النبي الذين خالطوه ثلاثا وعشرين سنة على تفاوت بينهم
خاصة المقربين كأبي بكر وعمر وعثمان وطلحة والزبير وأبي عبيدة وسعد وغيرهم
لم ينتفعوا بتربية النبي وتوجيهه؟ كل ذلك الجهد الذي بذله النبي صلى الله
عليه وآله سلم ذهب أدراج الرياح؟ وباعوا دينهم لأجل المال والجاه؟ ولكن مع
هذا لا أحد يعرف من الذي دفع المال ولا من الذي أخذه ولا أين هذا المال.
إنه أمر عجيب!!
فكروا إخواني وأخواتي في جهادهم مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم وصبرهم معه بذلهم الغالي والنفيس في سبيل الله فلنتدبر قوله تعالى " هُوَ
الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ
آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ
كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ
"
ولنقف عند قوله تعالى "ويزكيهم".... هل زكاهم؟؟ يتبع


عدل سابقا من قبل abdali_bagdad في السبت 9 أغسطس 2008 - 17:28 عدل 1 مرات
avatar
abdali_bagdad
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 97
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وقفة مع الصحابة

مُساهمة من طرف صقر الجنوب في السبت 9 أغسطس 2008 - 6:33

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين
دع عنك نهبا صيح في حجراته....... لكن حديثا ما حديث الرواحل

للضيف حقوق وواجبات

ونحن لم نسيء لك فاحتفظ بحق الضيافة باداء واجباتها...ان كنت تريد الاحسان الى الدين والمسلمين فلاتثر مواضع الخلاف الهامشية وتعال الى صلب الموضوع
الى الباب الذي امر الله الناس ان تدخل منه البيوت
قال تعالى :
{ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }البقرة189
الم يقل رسول الله ص من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية
فاخبرني من امام زمانك ؟؟؟؟



نادي عليا مظهر العجائب تجده عونا لك في النوائب
كل هم وغم سينجلي بولايتك يا علي ياعلي ياعلي

يا احمد يا احمد يا احمد
avatar
صقر الجنوب
انصاري
انصاري

عدد الرسائل : 374
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وقفة مع الصحابة

مُساهمة من طرف abdali_bagdad في السبت 9 أغسطس 2008 - 17:33

الطعن في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو نقد مباشر شئنا أو
أبينا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بل إلى الله جل وعلا.
إخواني، أخواتي، إن أعداء الدين يجدون
أخصب ميدان لهم في الطعن في ديننا هو هذا الميدان وذلك أنهم يقولون إن
مبادئ الإسلام إنما هي حبر على ورق لا يمكن أن تطبق أبدا. فإذا عجز النبي
صلى الله عليه وآله وسلم أن يطبقه في أخص أصحابه ولم يستطع أن يزكيهم فمع
من ينجح هذا الدين؟؟
إخواني، أخواتي ألم يقل الله فيهم يوم بدر " إِذْ
يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ
السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ
الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ
الْأَقْدَامَ" فلنتدبر معنى التطهير وإذهاب الرجز ولا تنسى ولا تنسي أن تقارنوا هذا مع قوله تعالى " إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا"
إخواني أخواتي، إنني أدعوكم إلى التأمل وأن نقارن ما ذكره الله جل وعلا عن يوم الأحزاب بين موقف المؤمنين وموقف المنافقين
فقال الله ابتداء في تصوير يوم الأحزاب " يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ
جَاءَتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا وَجُنُودًا لَمْ
تَرَوْهَا وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بصيرا * إِذْ
جَاءُوكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ
الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ
الظُّنُونَ * هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا "
أما المنافقون فقال الله عنهم " وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا"
وأما المؤمنون من المهاجرين والأنصار فقال الله عنهم " وَلَمَّا
رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ
وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا
إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا" مِنَ الْمُؤْمِنِينَ
رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا" الله جل وعز يقول "وما بدّلوا" وعلماء الشيعة يقولون (بدلوا)!!
فمن نصدق؟
وفي غزوة تبوك في السنة التاسعة من الهجرة قال الله فيهم " لَقَدْ
تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ
الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ
يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ
رَءُوفٌ رَحِيمٌ" بالله عليكم.. تأملوا وفكروا قليلا، أناسا آمنوا
برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين كذبه الناس، دافعوا عنه، احتملوا
الأذى، ناصروه في حروبه كلها حتى رمتهم الناس عن قوس واحدة، وطنوا أنفسهم
عن الموت متعرضين لحرب قيصر وكسرى وغيرهم، كيف يبيع هؤلاء دينهم وجهادهم
فيبايعون أبا بكر ويغدرون بعلي وليس لأبي بكر عشيرة!؟ ولا منعة ولا حاجب
ولا مال ولم يُرغب ولم يرهب؟ كيف أعطوه الخلافة وعصوا رسول الله صلى الله
عليه وآله وسلم ولم يبايعوا عليا؟؟
مالذي جعلهم يبيعون دينهم بدنيا غيرهم؟ ومع هذا كله يريدنا علماء الشيعة
أن نصدق أن هؤلاء القوم بعد مقتل عثمان انضموا إلى علي وقاتلوا تحت لوائه!
مالذي غيرهم؟ لا أحد يدري.!!
هل يريدوننا أن نصدق أن عليا وفاطمة طافا بالمهاجرين والأنصار بعد وفاة
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يطلبان الخلافة لعلي؟؟ فلم يجدا من يقف
معه؟ ولا من ينصره؟ بل جحدوا حقه! وبعد وفاة عثمان يسارعون إلى بيعة علي!!
تُرى مالذي جل أبصارهم؟ وبعد هذه المقدمة في بيان مكانة أصحاب رسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم تعالوا لتسمعوا معي كلام علماء الشيعة فيهم.
فهذا نعمة الله الجزائري يقول (إن أغلب الصحابة كانوا على النفاق ولكن كانت نار نفاقهم كامنة في زمنه – أي النبي صلى الله عليه وآله وسلم – فلما انتقل إلى جوار ربه برزت نار نفاقهم لوصيه ورجعوا القهقرا) وهذا في الأنوار النعمانية الجزء الأول ص. 81.
وأما المجلسي فقال (لا مجال لعاقل أن يشك في كفر عمر، فلعنة الله ورسوله عليه وعلى كل من اعتبره مسلما وعلى كل من يكفّ عن لعنه) وهذا قاله في جلاء العيون ص 45.
وفي ضياء الصالحين ص. 513 يقول (من يلعن أبا بكر وعمر في الصباح لم يكتب عليه ذنب حتى يُمسي، ومن لعنهما في المساء لم يكتب عليه ذنب حتى يصبح)
وأما التوسير كاني فيقول في لآليء الأخبار في الجزء الرابع ص. 92 (اعلم أن أشرف الأمكنة والأوقات والحالات وأنسبها للعن عليهم إذا كنت في المبال) نعم! في المبال!! في مكان قضاء الحاجة أثناء البول والعياذ بالله. (فقل عند كل واحد من التخلية والاستبراء والتطهير مرارًا بفراغ من البال. اللهم العن عمر ثم أبا بكر وعمر ثم عثمان ...) إلى آخر الخبر.
أهذا دين؟ أهذا يقوله اليهود والنصارى؟ والله الذي لا إله إلا هو ما سمعناه منهم ولا قرأناه في كتبهم.
وهذا الخميني يقول عن أبي بكر وعمر (وإن مثل هؤلاء الأفراد الجهّال الحمقى والأفّاقون والجائرون غير جديرين بأن يكونوا في موقع الإمامة)
وقال أيضا (والواقع أنهم ما أعطوا الرسول حقه
وقدره الرسول الذي كدّ وتحمل المصائب من أجل إرشادهم وهدايتهم وأغمض عينيه
وفي أُذنيه كلمات ابن الخطاب القائمة على الفرية والنابعة من أعمال الكفر
والزندقة)
تُرى هل سمعتم بقصيدة ياسين الصواف في عيد مقتل عمر؟ نعم عيد مقتل عمر يقول (
يا صاحِ صح إن هذا عيد فاطمة ** عيد السرور ببقر البطن من عمر
..يوم به صاح إبليس الغوى ضحى ** بمجمع من غواة الجن والبشر
.. اليوم مات رئيس الفاسقين ومن ** ساد الأباليس من جن ومن بشر
.. فيروز لا شُلّت الكفان منك** لقد قتلت غُندر قد هنّيت بالظفر
.. ما أسس الجور والعدوان غير أبي ** بكر ولا ساس من ظلم سوى عمر
..أرجو من الله ربي أن يبلغني ** أرى اللعينين رؤيا العين بالنظر
..ينبشان كما قال النبي لنا ** من بعد دفنهما في ساتر الحفر
.. ويصلبان على جذعين من خشب ** ويحرقان بلا شك ولا نكر
)
هذه بعض الأبيات التي انتقيتها من هذه القصيدة من كتابه عقد الدرر في بقر بطن عمر
هل تعرفون أبا لؤلؤة؟؟ إنه المجوسي الذي قتل عمر بن الخطاب هذا المجوسي اليوم له قبر ومشهد في كاشان يُزار.
قال الغريف في مقدمة كتاب عقد الدرر (إن قاتل
الخليفة الثاني هو أبو لؤلؤة فيروز وإنه وإن كان على أي مذهب أو ملة أو
دين فإنه مستحق للرحمة لما تحقق من دعاء الصديقة الزهراء عليه ببقر البطن - يعني عمر - ويقتضي زيارة هذا المقام المنسوب إليه- يعني الذي في كاشان - برجاء أن يكون له، ومن المناسب عند زيارته الترحم عليه كرامة لفعله)
قوله برجاء أن يكون له بأنه الأصل أنه إنما دُفن في المدينة حيث قُتل وليس
في كاشان لكن يقولون إنه وصل إلى كاشان برمي علي لقبره وغير ذلك من القصص.
ويقول الكركي (إن من لم يجد في قلبه عداوة لعثمان ولم يستحل عرضه ولم يعتقد كفره فهو عدو لله ورسوله كافر بما أنزل الله) وهذا في نفحات اللاهوت عند ترجمته لعثمان.
ولم تسلم منهم أمهات المؤمنين ففي تفسير قوله تبارك وتعالى "ضَرَبَ
اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ
كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا
فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا
النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ"
قال القمي في تفسيره (والله ما عنى بقوله
"فخانتاهما" إلا الفاحشة، وليقيمن الحد على عائشة فيما أتت في طريق البصرة
وكان طلحة يُحبّها فلما أرادت أن تخرج إلى البصرة قال لها فلان لا يحلّ لك
أن تخرجي من غير محرم فزوجت نفسها بطلحة)
وهذا رجب البرسي يقول عن عائشة (إن عائشة جمعت أربعين دينارا من خيانة وفرقتها على مبغضي علي) هذا في مشارق الأنوار ص. 86.
قال الإمام أبو زرعة الرازي وهو من علماء القرن الثالث الهجري "إذا
رأيت الرجل يطعن في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاعلم أنه
زنديق وذلك أن القرآن عندنا حق والسنن عندنا حق وإنما نقل لنا القرآن
والسنن أصحاب محمد وهؤلاء –يعني الطاعنين – يريدون أن يجرّحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنن والجرح بهم أولى وهم زنادقة."
إذا هذه هي القضية. الطعن لا يقصد به أصحاب النبي ذاتهم ولكن يقصد منه الطعن بهذا الدين.
إخواني، أخواتي: إنني أقول هذا الكلام
لعلي أرى نورا ولو خافتا يصل من بعيد يحمله أناس يبحثون عن الحق وأختم هذه
الوقفة فأقول: ويحكم أين يُذهب بكم؟
أناس يُثني عليهم الله في كتابه ورسوله في سنته وأئمة آل البيت في
كلامهم مع ما اشتهر من جهادهم مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
وقتالهم للمرتدين وفتحهم البلاد ونشرهم الإسلام، زوجهم النبي صلى الله
عليه وآله وسلم وتزوج منهم وكذا فعل أئمة آل البيت كما سيأتينا إن شاء
الله تعالى، اعترف بفضلهم القاصي والداني والمسلم والكافر.
أنترك هذا كله ونأخذ بقول المجلسي والجزائري والطبرسي والخميني
وأمثالهم؟ هؤلاء يدافعون عن القائلين بتحريف القرآن وبعضهم يقول به إن لم
يكونوا كلهم ويثنون على فعل التتار بالمسلمين.
أتقبل أيها الشيعي أن تكون قاضيا في خلافة عمر؟ أتزوجه ابنتك؟ أتسمي ابنك باسمه؟ لقد فعل علي سيّدي وسيّدك هذا كله.
هل سببتم فرعون؟ هل سببتم هامان؟ هل سببتم أبا جهل كما سببتم عمر
وأبا بكر؟ ألا ترون أنه يُكال بكم؟ وأنتم تصعدون.. ولكن إلى الهاوية.
هل كان المنافقون هم ألصق الناس برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
فزوّجهم وتزوج منهم؟ أترون أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يهاجر
خائفا مختفيا من المشركين ويأخذ معه رأس النفاق؟ أيفعل هذا عاقل؟ فكيف
نقبل هذا في رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
أما كان يمكن لأبي بكر الصديق أن يصرخ؟ أما كان له أن يسعل؟ أما كان
له أن يعطس حتى يعلم المشركون بمكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟
أين نحن من قوله جل وعلا " إِلَّا
تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا
ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا
تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا "
وأخيرا أقول تعالوا نقرأ ونكرر قوله تعالى " وَالسَّابِقُونَ
الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ
اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ
وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ
فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ "
والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار ولم يترك أحد ثم قال والذين
اتبعوهم وقيّـدها بإحسان أمّا هم فلم يقيّد شيئا لأنهم جميعـــا محسنون.








[/size]
avatar
abdali_bagdad
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 97
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وقفة مع الصحابة

مُساهمة من طرف 15NOOR في السبت 9 أغسطس 2008 - 18:09

بسم الله الواحد القهار
و صلى الله على محمد و اله الأئمة و المهديين
يا هذا من اين تاتي بهكذا مواضيع التي تفتقر لابسط اساليب الإقناع
و طريقتك في النقاش كأني اشاهد تلك القناة "الناس" لعنة الله عليهم اجمعين!
فسرمعنى الاحاديث ''من كنت مولاه فهذا علي مولاه" ثم ''ان الله يغضب لغضب فاطمة'' و عمر و ابو بكر عليهم نار جهنم فعلوا ما فعلوا بها
ثم انك اوردت ايات و ايات دون ان تعرف ما المعنى و انى لك هذا فذاك علم محمد و ال محمد
''ومايعلم تاويله الا الله و الراسخون في العلم"
نصيحة اعتمد اسلوبك الخاص ان كنت طالبا للحق ليس الكلام و اللغة باهم من القصد و النية. صلى الله
على سلمان الفارسي
اتبع النصيحة و لو ان لي شك فيك فمن يقول ان امامه فلان و هو جائر ظالم ....كيف يرى عليا امامه
avatar
15NOOR
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 95
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى