منتديات أنصار الإمام المهدي ع

زئير الاسود ونهيق الحمير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زئير الاسود ونهيق الحمير

مُساهمة من طرف صقر الصقور في الأحد 6 يوليو 2008 - 11:28

منقول من بعض المواقع الاعلامية

واعتذر عن ذكر اسمائها لانها تصيب البعض (بانفلونزا الصقور..عفوا الطيور!!)
زئير الأسود ونهيق الحمير



كتابات - عبد الله الابراهيمي



بين تارة وأخرى ينهق الصغير (جلال الصغير) ويأتينا ببدعة جديدة ... وآخرها كان اللقب الذي منحه لسيده الاخرس ( السيستاني) وهو يسوق قائمته الانتخابية ... وأقول أخرس لانه حتى الصامت على الأقل يتكلم بين الحين والآخر واتحدى الملايين من العراقيين الشيعة ان يكونوا قد سمعو صوته وهم يقلدوه منذ عشرات السنين ...

لقد منح هذا الصغير ومن على منبر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لقب اسد العراق لسيده بدون حياء من الله ومن اهل البيت عليهم السلام ... فبعد ان سرقوا لقب آية الله ولقب العالم ولقب الامام من قبل لم يتورعوا في الاستمرار بغيهم في ان يسرقوا لقباً امتاز به اهل البيت عليهم السلام ...

فلقب اسد الله اطلقه الرسول صلى الله عليه وآله على سيد الشهداء حمزة عليه السلام عندما وقف (صلى الله عليه وآله) على جنازة حمزة، قال: لم أر مصيبة كهذه المصيبة، ولم أقف موقف الحزن والغم والهم كموقفي هذا. ثم قال (صلى الله عليه وآله): أخبرني جبرائيل: بأنه مكتوب في السماء: حمزة بن عبد المطلب أسد الله وأسد رسوله ( بصائر الدرجات ص 121 ح1 فصل نادر من الباب وفيه: (وعلى قائمة العرش مكتوب حمزة أسد الله وأسد رسول الله).

وليث الحجاز كانت مقولة لزين العبادين عليه السلام بحق جده أمير المؤمنين علي عليه السلام... فقد ذكر الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد ( عليه السلام ) في خطبته الشهيرة التي ألقاها في مجلس يزيد ردَّاً على الخطيب الذي نال من الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ـ ذكر في تلك الخطبة ـ ألقاباً عديدة لأمير المؤمنين منها " كبش العراق " ، حيث فيما قال : ... لَيْثُ الْحِجَازِ ، وَ كَبْشُ الْعِرَاقِ ، مَكِّيٌّ مَدَنِيٌّ خَيْفِيٌّ عَقَبِيٌّ بَدْرِيٌّ أُحُدِيٌّ شَجَرِيٌّ مُهَاجِرِيٌّ ، مِنَ الْعَرَبِ سَيِّدُهَا ، وَ مِنَ الْوَغَى لَيْثُهَا ، وَارِثُ الْمَشْعَرَيْنِ ، وَ أَبُو السِّبْطَيْنِ الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ ، ذَاكَ جَدِّي عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِب ... ( بحار الأنوار - الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) : 45 / 138)

والآن لنأتي ونبحث في صفات هذه المسميات وفيما إذا كانت تنطبق على من ادعوها ... فالمعروف عن الاسد شجاعته وتصديه وزئيره الذي يصم الآذان ولكم في أمير المؤمنين عليه السلام أسوة حسنة فخطبه ومواعظه ومواقفه المشرفة ملأت صفحات التاريخ واضافت لها ما لا يعد وما لا يحصى من المواقف المشرفة ومن القيم النبيلة الشريفة ...

وحمزة سيد الشهداء عليه السلام كان اسد باسل في الحروب ودفع دمه الشريف ثمناً لهذا اللقب ...

فأي من هذه الصفات وجدها الصغير في سيده الاخرس ونحن لم نسمع له صوتاً ولا حركة منذ سنوات الجور لحكم الطاغية صدام والى الآن في خضم الاحداث الجسام التي يمر بها العراق اكتفى بالبيانات المنكرة التي زادت من مأساتنا وسلطت علينا حكومة فاسدة ( بأعتراف خطباء المساجد الذين يدعون تقليده ) تدعي مرجعيته وتحميه في الجحر الذي دفن نفسه فيه ...

وإذا ما بحثنا في لقب مناسب فلن نجد افضل من وصف القرآن لمثل هؤلاء وهم يدعون انهم حملة كتاب الله ولا يعملون به إذ يقول سبحانه :

(مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (الجمعة:5)

واذا ما تكلم الحمار كان نهيقه منكراً ليس فيه شيئاً من الصلاح وهذا ما نراه في فتاويهم الضالة المضلة التي اوصلت شعبنا الى ما هو فيه الآن...

قال سبحانه : (وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ) (لقمان:19)

وكما فعل الطاغية السابق حين حسب ان الملك خالد وبدأ بالتمهيد لاولاده ... يسير الأصنام بنفس الطريق ويمهدون لاصنامهم الصغيرة ... فقد بدأ بعضهم بالدعاية لمؤلفات السيستاني الصغير (محمد رضا) وهي مؤلفات مضحكة لا تتعدى المعاملات الشرعية ( الحمل والنفاس ... الخ ) وبحوث في الاصول استقطعها من كتب الاخرين لينسبها لنفسه ليس فيها شيء جديد يغني الناس او يصلح حالهم ولكنهم باسلوب البعث الاعلامي يحاولون تصويرها على انها مؤلفات قيمة ... لا حول ولا قوة الا بالله

والأصنام الصغيرة أو ممثليهم يتجولون في سفرات تسويقية في انحاء العراق لزيادة قاعدتهم من المؤيدين للاحزاب السياسية التي تواليهم والمقلدين وبالتالي زيادة اموال السحت المسروقة تحت مسمى خمس الأمام المهدي عليه السلام ... وبنفس الوقت توسع قاعدة الوكلاء الذين تزرعهم في انحاء العراق وخارجه ... وهكذا استبدلنا الرفاق من حزب البعث البائد الذين امتصوا دمائنا بوكلاء يمتصون دمائنا باسم الدين وبعد ان يفتتحوا مطار النجف لا استبعد ان يكون الاستجداء والسرقة على صعيد الوطن العربي والعالم الاسلامي ... ولا استبعد بعد مرحلة المطار ان يكون هنالك مرحلة فديكس ودي اج ال خاص بهم.

أما لقب الامام فلا أعرف هل يعي هؤلاء الاشقياء معنى هذا اللقب وهم يطلقون لقب الامام المفدى على صنمهم الاخرس وعلى من يشاؤون ومن على منابر المسلمين وبنفس الوقت يتشدقون بإتباعهم وتمسكهم بإمامة اهل البيت عليهم السلام..



قال تعالى سبحانه:

(وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) (البقرة:124)

فإبراهيم عليه السلام حاز الى مرتبة الإمامة من الله عزوجل بعد مرتبة النبوة أي إن الامامة مرتبة عظيمة لا يمنحها الناس لبعضهم وإنما جعل اختصت به الإرادة الإلهية ومن يقبل تسمية الإمامة على نفسه فقد حاد الله عز وجل ...



وفي وصية لعلي بن أبي طالب عليه السلام لأحد الولاة يبين فيها صفات الحاكم العادل ومسؤلياته تجاه الرعية إذ قال: "وَ أَمَّا بَعْدُ فَلَا تُطَوِّلَنَّ احْتِجَابَكَ عَنْ رَعِيَّتِكَ فَإِنَّ احْتِجَابَ الْوُلَاةِ عَنِ الرَّعِيَّةِ شُعْبَةٌ مِنَ الضِّيقِ وَ قِلَّةُ عِلْمٍ بِالْأُمُورِ وَ الِاحْتِجَابُ مِنْهُمْ يَقْطَعُ عَنْهُمْ عِلْمَ مَا احْتَجَبُوا دُونَهُ فَيَصْغُرُ عِنْدَهُمُ الْكَبِيرُ وَ يَعْظُمُ الصَّغِيرُ وَ يَقْبُحُ الْحَسَنُ وَ يَحْسُنُ الْقَبِيحُ وَ يُشَابُ الْحَقُّ بِالْبَاطِلِ وَ إِنَّمَا الْوَالِي بَشَرٌ لَا يَعْرِفُ مَا تَوَارَى عَنْهُ النَّاسُ بِهِ مِنَ الْأُمُورِ وَ لَيْسَتْ عَلَى الْحَقِّ سِمَاتٌ تُعْرَفُ بِهَا ضُرُوبُ الصِّدْقِ مِنَ الْكَذِبِ وَ إِنَّمَا أَنْتَ أَحَدُ رَجُلَيْنِ إِمَّا امْرُؤٌ سَخَتْ نَفْسُكَ بِالْبَذْلِ فِي الْحَقِّ فَفِيمَ احْتِجَابُكَ مِنْ وَاجِبِ حَقٍّ تُعْطِيهِ أَوْ فِعْلٍ كَرِيمٍ تُسْدِيهِ أَوْ مُبْتَلًى بِالْمَنْعِ فَمَا أَسْرَعَ كَفَّ النَّاسِ عَنْ مَسْأَلَتِكَ إِذَا أَيِسُوا مِنْ بَذْلِكَ مَعَ أَنَّ أَكْثَرَ حَاجَاتِ النَّاسِ إِلَيْكَ مِمَّا لَا مَئُونَةَ فِيهِ عَلَيْكَ مِنْ شَكَاةِ مَظْلِمَةٍ أَوْ طَلَبِ إِنْصَافٍ فِي مُعَامَلَةٍ ثُمَّ إِنَّ لِلْوَالِي خَاصَّةً وَ بِطَانَةً فِيهِمُ اسْتِئْثَارٌ وَ تَطَاوُلٌ وَ قِلَّةُ إِنْصَافٍ فِي مُعَامَلَةٍ فَاحْسِمْ مَادَّةَ أُولَئِكَ بِقَطْعِ أَسْبَابِ تِلْكَ الْأَحْوَالِ وَ لَا تُقْطِعَنَّ لِأَحَدٍ مِنْ حَاشِيَتِكَ وَ حَامَّتِكَ قَطِيعَةً وَ لَا يَطْمَعَنَّ مِنْكَ فِي اعْتِقَادِ عُقْدَةٍ تَضُرُّ بِمَنْ يَلِيهَا مِنَ النَّاسِ فِي شِرْبٍ أَوْ عَمَلٍ مُشْتَرَكٍ يَحْمِلُونَ مَئُونَتَهُ عَلَى غَيْرِهِمْ فَيَكُونَ مَهْنَأُ ذَلِكَ لَهُمْ دُونَكَ وَ عَيْبُهُ عَلَيْكَ فِي الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ وَ أَلْزِمِ الْحَقَّ مَنْ لَزِمَهُ مِنَ الْقَرِيبِ وَ الْبَعِيدِ وَ كُنْ فِي ذَلِكَ صَابِراً مُحْتَسِباً وَاقِعاً ذَلِكَ مِنْ قَرَابَتِكَ وَ خَاصَّتِكَ حَيْثُ وَقَعَ وَ ابْتَغِ عَاقِبَتَهُ بِمَا يَثْقُلُ عَلَيْكَ مِنْهُ فَإِنَّ مَغَبَّةَ ذَلِكَ مَحْمُودَةٌ وَ إِنْ ظَنَّتِ الرَّعِيَّةُ بِكَ حَيْفاً فَأَصْحِرْ لَهُمْ بِعُذْرِكَ وَ اعْدِلْ عَنْكَ ظُنُونَهُمْ بِإِصْحَارِكَ فَإِنَّ فِي ذَلِكَ رِيَاضَةً مِنْكَ لِنَفْسِكَ وَ رِفْقاً بِرَعِيَّتِكَ وَ إِعْذَاراً تَبْلُغُ بِهِ حَاجَتَكَ مِنْ تَقْوِيمِهِمْ عَلَى الْحَقِّ"( نهج البلاغة - ص :441 )

بينما نجد من وضع نفسه نائبا عاماً للامام وتصدى لأمامة المسلمين خالف الوصية من بدايتها في احتجابه عن الناس وصمته الرهيب وهكذا فعل من اوصى بانتخابهم اذ احتجبوا بالمنطقة الخضراء وتركوا الناس تواجه مصيرها مع عصابات التكفير او مليشيات الغدر او انتهاكات مرتزقة الاحتلال ...

وبقية ما ورد في الرسالة اتركها للقاريء ان يتدبرها ويقارن بين خط اهل البيت عليهم السلام والخط الذي انتهجته الاصنام ومن تبعهم من بهيمة الانعام ...

و لكل من يتولى شأنا من شؤون المسلمين اقول له ارجع الى كتاب الله والى سنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم والى ماجاء عن العترة الطاهرة وتدبر واجبات ولي الأمر قبل أن تتصدى لهذه المسؤولية فتنزلق في مهاوي الشيطان ...

ولمن يسمون انفسهم مراجع ونواب للامام المهدي عليه السلام أقولها مرة اخرى افعلوا ما شئتم ولكن انزعوا لباس الدين ولا تتكلموا بأسم أهل البيت عليهم السلام

ولاهلي من العراقيين الشرفاء اقول لهم انتبهوا لما انتم فيه من بلاء وتذكروا إذ يقول لكم الله سبحانه في كتابه العزيز :

(وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) (لأعراف:130)

وتفكروا لماذا اخذنا الله بالسنين ونقص الثمرات وابتلانا بما نحن فيه الآن ... لعلنا نتذكر ما أخذت علينا من مواثيق وعهود في عالم الذر ونرجع الى كتاب الله والى النبع الصافي المتمثل بخط اهل البيت عليهم السلام وليس بما حرفه المعممون غير العاملين فما يجري في العراق الآن ابتلاء وامتحان عظيم والعاقبة للمتقين ...



2 رجب 1429

النجف المحتلة
avatar
صقر الصقور
انصاري
انصاري

عدد الرسائل : 208
العمر : 44
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زئير الاسود ونهيق الحمير

مُساهمة من طرف ابو عباس التميمي في الخميس 17 يوليو 2008 - 13:36

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله الأئمة والمهديين وسلم تسليما .

الحق أقول أن هذا ( الصغير ) هوكصاحبه ( الوزغ ) الذي حرف روايات آل البيت عليهم السلام .

فالصغير لم يحرف الروايات حسب ، بل انه وبإصرار اعتمد ما فعله الثاني لعنة الله عليه عندما آمن بالرسول صلى الله عليه وآله انتحالا ، ثم بعد استشهاد الرسول الكريم ، اعتمد مبدأ تغير القواعد ولغة الكلام ، حيث انه سن مبدأ (( القواعد كما نقول والفصاحة كما نتكلم )) ، علما أن الرسول الكريم وآل بيت عليهم أفضل السلام أجمعين ، أدبونا على أن القواعد هي ليس كما نقول بل هي ما ينبغي أن نقول والفصاحة هي ليس ما نتكلم بل ما ينبغي أن نتكلم . وهذا ما قاله الإمام الصادق عليه السلام إلى { أبي حنيفة النعمان } حيث قال له عليه السلام : يا أبا حنيفة أنت لست كما تقول بل كما نقول نحن .

إن ماقاله الصغير بحق الساكت الأخرس إنما هو مصداق لما قاله ابن الصهاك ، لا بهذه فقط بل في تبني حاكمية الناس لا حاكمية الله جل وعلى . حيث أن أول من وضع (( الديمقراطية )) هو ابن الصهاك عندما ادعى أن الحاكم بيد الناس رغم إن الحكم والشرع بيد الله . فلا تستغربوا من هذه التسميات المجانية فهذه النتيجة الطبيعية للديمقراطية الامريكية .

وأسأل الله التوفيق .

ابو عباس التميمي
مشترك مجتهد
مشترك مجتهد

عدد الرسائل : 54
العمر : 61
نقاط : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى